“الإرهاق الأمني” يسبب القلق بشأن تحذيرات هاك

دراسة تحذر من أن المستخدمين يتعبوا ويقلقوا من تذكر العديد من كلمات السر.

وقد اكتشفت دراسة جديدة من معهد أمريكا الشمالية الوطني للمعايير والتكنولوجيا (NIST) أن نسبة كبيرة من الأشخاص الذين تمت مقابلتهم كانت تعاني من شعور المتزايد من التعب الأمني الذي قادهم إلى تجاهل تحذيرات أمن حماية الحاسوب (cybersecurity)، عرض السلوك الحوسبة غير آمنة، سواء في العمل وفي حياتهم الشخصية.

كشفت ردود مفصلة من موضوعات الدراسة أن العديد شعرت “غارقة” بسبب الحاجة إلى توخي الحذر باستمرار عن التهديدات الرقمية وضرورة أن تكون دائما على علم على الانترنت.

وشملت الدراسة نيست NIST مقابلات متعمقة مع قطاع عريض من الأميركيين الذين تتراوح أعمارهم بين 20-60. الموضوعات يعيشون في المناطق الريفية والحضرية، وكان الدخل التي تفاوتت بين العمالة منخفضة ودفع جيدا.

ووفقا للتقرير: “أعرب المشاركون عن الشعور استقالة، وفقدان السيطرة، القدرية، وتقليل المخاطر، وقرار الإبطال، كل خصائص التعب الأمن.”

وذكر العديد من المقابلات التي كانوا يشعرون بالضيق والتعب من حبسهم من حساباتهم، أو الاضطرار إلى التعامل مع إجراءات أمنية إضافية مثل التحقق من خطوتين.

بعض أيضا، عرض شعور القريب من القدرية عندما يتعلق الأمر بحماية أنفسهم على الانترنت، ويتساءل كيف يمكن أن يتوقع ربما للبقاء في مأمن عندما الشركات الضخمة التي أنفقت مبالغ ضخمة على الأمن تم القبض بانتظام.

وشكك آخرون السبب في أنها سوف تستهدف على وجه التحديد من قبل قراصنة الخبيثة، خاصة إذا فعلوا أي عمل لشركة التعامل في معلومات حساسة، مثل دائرة حكومية أو مؤسسة مالية.

ونتيجة للنتائج غير متوقعة، وقد بدأت نيست NIST متابعة الدراسة إلى استكشاف في أكبر طرق عمق لمكافحة التعب الأمني.

يمكنك أن تنقذ نفسك من هذه المشكلة بتحميل برامج إدارة كلمة السر عبر موقعنا 

شارك الموضوع

اخر الموضوعات

أضف رد

بواسطة : ووردبريس · تصميم : ثيم جنكي | تعريب قوالب ووردبريس