هل للخضار أضرار على الصحة؟؟

من الواضح بأن الخضار مفيدة, لكنها قد تصبح غير جيدة بل تصبح سيئة جدا وضارة أحيانا إذا طبخت بطريقة خاطئة, حيث يمكنها أن ترفع السكر في الدم بشكل غير مقصود، وكذلك قد ترفع الكولسترول وذلك عند قليها بالدهون و تغليفها بإضافة صلصات الجبن و الزبد و القشطة لها وذلك لإضفاء طعم ونكهة لذيذة للوصفة الغذائية, حيث يجب دوما إبقاء مستوى السعرات الحرارية منخفضة وذلك بأتباع الطرق التالية:· التحميص القليل للخضار لإظهار حلاوة الوجبة ومن السهل عمل ذلك, وذلك فقط باستخدام الفرشاة لمسحها بقليل من زيت الزيتون, وتقديمها مع سلطة من خضرة الموسم و الفلل والقليل من الملح و بتحمص في بدرجة 400 فرنهايت حتى تنضج, وهذا العمل يصلح خصوصا مع الخضار مثل الباذنجان و البطاطا الحلوة و الجزر و القرنبيط والبروكلي.

· الابتعاد عن الزبد و التقليل من الملح, فالزبد غني بالسعرات الحرارية, (القطعة الصغيرة الواحدة منها تحوي على حوالي 100 سعرة حرارية وهي تساوي ما يعادل ثلاثة ونصف كوب من القرنبيط).
بعض الناس يزيد من الملح الذي يسبب رفع ضغط الدم وهو خطر على المصابين بمرض السكري.
استخدام عصير الليمون و الثوم و زيت الزيتون و الأعشاب والخضرة الطازجة وخل عصير العنب فهي كلها طرق صحية لإعطاء الخضار نكهة رائعة بدون أن تضيف لها سعرات حرارية إضافية أو أن تشبعها بالدهون.

· ترك قنينة التوابل والمضافات والصلصات، من كشب الطماطم و المايونيز و الصلصات الإيطالية و العصائر المركزة الغنية بالسكريات و الأملاح و الدهون وزيوت الكانولا, أتباع القاعدة الذهبية لا للمواد المحضرة خارج البيت لتضاف على الخضراوات والمأكولات من المايونيز و الكشب والصلصات الخ.
· اختيار الزيوت الصحية مثل زيت الزيتون أو زيت بذرة عنب و الاعتماد على سلطة الخضار الموسمية لإعطاء نفس الطعم المحبب بل أفضل وبسعرات حرارية الأقل.

· أبتعد عن الصوص المحضر من الخضار المجمدة, مع أنه لا يوجد شيء سلبي ضد الخضار المجمدة, مع أن الخضار الطازجة أفضل, ولكن يجب الابتعاد عن صلصات القشطة و الدهون و السكر و الكميات الكبيرة من الملح.

شارك الموضوع

الموضوعات المشابهة

أضف رد

بواسطة : ووردبريس · تصميم : ثيم جنكي | تعريب قوالب ووردبريس